الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
”الأفافاس” يحضر لمؤتمره السادس نهاية سبتمبر القادمAlgerian Reporters:”الأفافاس” يحضر لمؤتمره السادس نهاية سبتمبر القادم

”الأفافاس” يحضر لمؤتمره السادس نهاية سبتمبر القادم

”الأفافاس”

البلاد - عبد الله نادور - قررت جبهة القوى الاشتراكية، خلال دورة المجلس الوطني المنعقدة مؤخرا، تنظيم المؤتمر السادس للحزب، أيام 27-28 و29 سبتمبر القادم. ومن جهة أخرى، جدد الحزب دعمه وتضامنه مع الشعب الجزائري في استمرار الانتفاضة الشعبية حتى نهاية مطالبها، كما تمسك الحزب بمبادرة قوى البديل الديمقراطي التي تضم عدة أحزاب وشخصيات وطنية.

وكلف المجلس الوطني سلطات الحزب بمتابعة تشجيع الحوار لبدء فترة انتقال ديمقراطي، وتشجيع الالتزام بميثاق البديل الديمقراطي بهدف توسيعه والعمل “بلا كلل لتنظيم مؤتمر سيادي وطني”. كما يرى الحزب أن السلطة الحقيقية تستمر في “إدارة ظهرها للمطالب الشعبية ومعارضة أي تغيير وبديل ديمقراطي حقيقي”، من خلال “عرضها للحوار”، الذي اعتبرته “مناورة ومجرد خدعة أخرى تهدف فقط إلى ربح الوقت لإنقاذ النظام”.

من جهة أخرى، أكد حزب جبهة القوى الاشتراكية أنه منخرط وملتزم بالمبادرة السياسية للبديل الديمقراطي الحقيقي، وهو مقتنع بأن أي نهج آخر من شأنه أن يتجاهل شرط الإفراج “الفوري وغير المشروط عن جميع السجناء ومعتقلي الآراء السياسية”، بما فيهم المجاهد لخضر بورڤعة، والتي لا تأخذ في الاعتبار المطالب الشعبية المعبر عنها عدة مرات، بما في ذلك رحيل رموز النظام وبداية مرحلة انتقالية ديمقراطية “سيكون مصيرها الفشل”.

ويعتبر الحزب أن البلد يشهد حاليا وضعا “غير مسبوق” في تاريخ الدولة الجزائرية ويواجه أزمة سياسية متعددة الجوانب، والتي “تم الحفاظ عليها وإطالتها بسبب تعنت أصحاب القرار في السلطة، والذين يتجاهلون المطالب المشروعة للشعب الجزائري”. ويؤكد الحزب، أن “الأفافاس يناضل بلا كلل ولا تخاذل من أجل بناء الجمهورية الثانية بواسطة مسار تأسيسي سيد”، ويرى أن “الشعب الجزائري يجب أن يكون في قلب كل شرعية”. وجدّد حزب جبهة القوى الاشتراكية التزامه بالحوار الشامل والتوافقي من أجل بناء أساس متين لانتقال ديمقراطي حقيقي.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا