الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
تلاميذ المدارس الخاصة يطالبون “بالإنصاف” في عمليات التوجيهAlgerian Reporters:تلاميذ المدارس الخاصة يطالبون “بالإنصاف” في عمليات التوجيه

تلاميذ المدارس الخاصة يطالبون “بالإنصاف” في عمليات التوجيه

تلاميذ

النقابات: “سوء التوجيه يؤدي إلى الرسوب والتسرب المدرسي”

البلاد - ليلى.ك - دعا تلاميذ المدارس الخاصة المسؤول الأول عن القطاع عبد الحكيم بلعابد، الى التدخل بشكل مستعجل لتحقيق مبدأ الإنصاف في عملية التوجيه والقبول من السنة رابعة متوسط إلى السنة أولى ثانوي مؤكدين أنهم افتكوا شهادة التعليم المتوسط بتقدير جيد وبمعدلات ممتازة تؤهلهم لاختيار التخصص الذي يرغبون فيه، غير أنهم تفاجأوا بالتوجيهات التي فرضتها عليهم مجالس التوجيه. 

ومن جهتها حذرت نقابات التربية من سوء توجيه التلاميذ فأكدت أن توجيه المتمدرسين الى تخصصات لا يرغبون فيها يعد أحد أهم اسباب الرسوب وبالتالي التسرب المدرسي.  

استنكر أولياء تلاميذ المؤسسات  الخاصة عمليات التوجيه التي أفرزتها مجالس القبول، واصفين إياها بالمجحفة وغير العادلة، مؤكدين أنه رغم النتائج الجيدة التي حصل عليها أبناؤهم في امتحان شهادة التعليم المتوسط دورة جوان 2019، إلا أنه لم تمنح لهم الحرية في اختيار التخصص الذي يرغبون في متابعته ويتناسب ومعدلاتهم، ليتفاجأوا بفرض “تخصصات” معينة عليهم كأنهم تلاميذ من الدرجة الثانية، فيما تم تعيينهم في ثانويات لم يطلبوها ولم يختاروها، رغم أنه من حقهم انتقاء المؤسسة التربوية القريبة من مقر سكناهم.

 

وأوضح الأولياء من خلال شكوى سيرفعونها للمسؤول الاول على القطاع “إن أصحاب المعدل 17 و18 من 20، قد تم توجيههم إلى شعبة آداب وفلسفة، رغم أن اختيارهم وقع على شعبة علوم تجريبية، وهو ما يعد إجحافا في حقهم”. 
هذا وأشار الأولياء الى أن مراكز التوجيه المدرسي والمهني شهدت خلال الآونة الأخيرة، طوابير وضغطا كبيرا على الموظفين، نتيجة الطعون العديدة المرفوعة من قبل المتمدرسين.

أكدت نقابات التربية أن الطعون لا تخص المدارس الخاصة فقط وأنما جميع المدارس احتج فيها العديد من التلاميذ على التوجيهات. وشددت في هذا الشأن على ضرورة تمكين التلاميذ بالتوجيه نحو التخصصات التي يرغبون في دراستها لتفادي رسوبهم وبالتالي التسرب المدرسي.

وأشارت الى ان التوجيه السيئ هو أحد أسباب الرسوب والتسرب المدرسي، وأضافت أن مجالس التوجيه والقبول المنعقدة مؤخرا، قد أفرزت عدة طعون رفعها التلاميذ على المستوى الوطني،  طالبوا من خلالها بإعادة توجيههم نحو التخصصات التي يرغبون فيها والتي تتناسب ومعدلاتهم السنوية، خاصة بعد ما تم توجيه حاملي المعدل 10 إلى تخصصات علمية وتقنية، الأمر الذي سيدفع باللجان المختصة إلى الاجتماع بتاريخ 27 جويلية الجاري لدراسة الطعون، بعد ما تلقت تعليمات تطالبها بإيلاء أهمية للعملية لتجنب التسرب المدرسي والإعادة، فيما تم تحديد الـ23 من الشهر كآخر أجل لإيداع الطعون.

ومن جهتها شددت الوصاية على ضرورة التكفل بالتوجيه الأمثل للتلاميذ حسب قدراتهم ووضعياتهم، وأمرت بضرورة إيلاء العناية لعمليات التوجيه والقبول لتجنب سوء التوجيه الذي يؤدي بصفة حتمية إلى ارتفاع نسبة التسرب المدرسي وبروز حالات عديدة للإعادة.  

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا