الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
العطش ضرب عدة مناطق من الجزائر ووعود الوزارة مجرد حبر على ورقAlgerian Reporters:العطش ضرب عدة مناطق من الجزائر ووعود الوزارة مجرد حبر على ورق

العطش ضرب عدة مناطق من الجزائر ووعود الوزارة مجرد حبر على ورق

العطش

الجزائر – TSAعربي: لم تكن وعود وزارة الموارد المائية وشركتي الجزائرية للمياه وسيال بتوفير المياه خلال أيام العيد الأضحى مجسدة على أرض الواقع، فقد كذبت الاحتجاجات التي شهدتها العديد من المناطق على غياب المياه عن الحنفيات.

وفي مدينة الأخضرية (شمال غرب البويرة)، قام عشرات المواطنين أمس الثلاثاء بغلق جزء من الطريق السيار شرق-غرب احتجاجا على نقص التزويد بمياه الشرب الذي يتواصل منذ عدة أشهر، حيث وضع المحتجون و معظمهم من الشباب الحجارة و جذوع الأشجار لغلق الطريق الأمر الذي تسبب في اختناق مروري كبير مما دفع بمصالح الدرك الوطني للتدخل و إعادة فتح الطريق السيار أمام مستعمليه الذين حوصروا في الطريق لمدة ساعتين.

وأوضح بعض الشباب “نريد ماء الشرب. الحنفيات جافة منذ عشية عيد الأضحى. أغلقنا مقر الجزائرية للمياه غير أن أي مسؤول لم يكلف نفسه بالاستماع لانشغالاتنا فقررنا إغلاق الطريق السيار لجلب أنظار السلطات المحلية”.

ويحتج مواطنو مدينة الاخضرية منذ عشية العيد على نقص المياه ثم قاموا بإغلاق مقر الجزائرية للمياه بالمدينة.

وفي بلدية تاقديت بأقصى حنوب ولاية البويرة، احتج أيضا السكان على انقطاع المياه وهددوا بحرق البلدية مما أرغم رئيس الدائرة على قطع عطلة العيد والاستماع للمواطنين واعدا إياهم باتخاذ قرارات وفق مطالبهم الايام المقبلة.

وفي مدينة عين مليلة بأم البواقي، أخرجت أزمة العطش الحادة المواطنين إلى الشارع، منددين بانقطاع المياه وإرغامهم على شراء صهاريج المياه بشكل دوري.

وفي ولاية بجاية، تعيش مدينة توجة، وقرية ثدارث ثمقرانت ببلدية أميزور والقرى المجاورة بدون ماء لأكثر من 15 يوم بالإضافة ليومي عيد الأضحى المبارك، بحسب الصفحة المحلية “بجاية كن المراقب”، مما جعل السكان يهددون بغلق مقر البلدية والجزائرية للمياه وغلق الطريق الوطني رقم 75 الرابط بين بجاية وأميزور والطريق الولائي الرابط بين القصر وأميزور.

تفسيرات الجزائرية للمياه

وأوضح المدير العام للجزائرية للمياه, اسماعيل عميروش، الثلاثاء، أن الاضطراب في التزويد بالمياه الشروب المسجل خلال يومي عيد الاضحى ببعض ولايات الوطن يعود اساسا لانقطاع في التزويد بالكهرباء وقع بولاية البويرة، بحسب ما نقلت الوكالة الرسمية.

و اشار عميروش أن “المحطة الكهربائية رقم 1 لولاية البويرة سجلت ليلة السبت الى الأحد انقطاعا في التزويد بالطاقة الكهربائية دام أربع ساعات مما تسبب في اضطراب في التزويد بالمياه الشروب على مستوى أربع ولايات من الوطن”.

كما أكد نفس المسؤول أن هذه المحطة تزود ثلاثة فروع باتجاه ولاية تيزي وزو (جهة عزازقة) و ولاية المسيلة (جهة بوسعادة) و المدية.

و يتعلق الأمر حسب قوله بمحطات كبرى تزود هذه الولايات انطلاقا من سد كودية أسردون (البويرة).

و بسبب هذا الحادث التقني الذي وقع ليلة السبت حوالي منتصف الليل الى غاية الأحد حوالي الرابعة صباحا توقف التزويد بالمياه الشروب بالعديد من القنوات و الخزانات مما يفسر هذا الاضطراب المسجل خاصة بولايات البويرة و تيزي وزو و المسيلة و المدية حسب المسؤول الاول عن الجزائرية للمياه.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا