الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
من يعرقل تسوية وضعية أصحاب الشهادات التطبيقية؟!Algerian Reporters:من يعرقل تسوية وضعية أصحاب الشهادات التطبيقية؟!

من يعرقل تسوية وضعية أصحاب الشهادات التطبيقية؟!

من

البلاد - ليلى.ك - دعا النائب عن جبهة العدالة والتنمية وعضو لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية بالمجلس الشعبي الوطني، مسعود عمراوي، وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، إلى تسوية وضعية الترقيات في المناصب المستحدثة، من خلال إنهاء التأخر الحاصل في تطبيق  المرسوم الرئاسي 14-266 المتعلق بتثمين شهادتي الدراسات الجامعية التطبيقية والليسانس لفائدة مستخدمي القطاع، الذين تعرضوا للإجحاف، خاصة عقب صدور المرسوم التنفيذي لمستخدمي القطاع  12/240  الأمر الذي أدى إلى ”تعطيل” عمليات ترقيتهم في المناصب المستحدثة مثل باقي زملائهم.

وجّه النائب مسعود عمراوي، سؤالا كتابيا لوزير التربية الوطنية، حول التأخر الذي صاحب عملية تطبيق المرسوم الرئاسي 14 ـ 266، المؤرخ في الـ28 سبتمبر 2014، والمتعلق بتثمين شهادتي الدراسات الجامعية التطبيقية DUEA والليسانس لفائدة مستخدمي القطاع، بغرض تخفيف الحيف والظلم الذي لحقهم منذ صدور المرسوم 12-240 المعدل والمتمم للمرسوم 08-315، رغم أن المرسوم ذاته قد عرف أول صدور نص تطبيقي له تم تجسيده عمليا منذ ثلاثة سنوات، من خلال إصدار المرسوم التنفيذي 16 ـ280، المؤرخ في 02 ـ 11ـ 2016 المعدل والمتمم للمرسوم التنفيذي 08 ـ 04 المتضمن القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك المشتركة في المؤسسات والإدارات العمومية.

وأكد القيادي السابق في الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين ”لونباف”، أن الإجحاف الذي طال حاملي شهادتي الدراسات الجامعية التطبيقية والليسانس منذ خمس سنوات لا يزال مستمرا إلى حد الساعة، رغم أن التعديل الجزئي الذي مس المرسوم التنفيذي 12ـ240 لم يتضمن القضاء نهائيا على الرتب الآيلة للزوال الموعود بها، كما أنه لم يتم تثمين الخبرة المهنية المكتسبة خلال المسار المهني، ولا اعتماد الشهادات العلمية المحصل عليها كمبدأ للترقية، الأمر الذي دفع بالمعنيين إلى مناشدة الوزير بلعابد مجددا، للتدخل العاجل لإنصافهم من خلال التطبيق الفوري للمرسوم الرئاسي السالف الذكر، وما يترتب عنه من معالجة اختلالات القانون الأساسي، من خلال إعادة التصنيف والإدماج والترقية، وتمكينهم بناء على المادة 107 من الأمر 06-03 المتعلق بالقانون الأساسي العام للوظيفة العمومية بفتح الترقية عن طريق الشهادة لبقية الرتب، على غرار القطاعات الأخرى.

ودعا البرلماني الوزير بلعابد إلى أهمية اتخاذ إجراءات استعجالية لتطبيق المرسوم الرئاسي، إنصافا لموظفي قطاع التربية الحاملين لشهادتي الدراسات الجامعية التطبيقية DUEA والليسانس.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا