الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
«الميسوري».. ميرفت علي تمزج بين الماضي والحاضر Algerian Reporters: «الميسوري».. ميرفت علي تمزج بين الماضي والحاضر

«الميسوري».. ميرفت علي تمزج بين الماضي والحاضر

«الميسوري»..

تمزج القاصة ميرفت أحمد علي بين الماضي والحاضر في مجموعتها القصصية “الميسوري” في استحضار دلالي لقصص لها أثرها الباقي في التراث العربي من حروب وأيام مشهورة وقصص كرم ووفاء وخديعة وخيانة.

وتسقط علي في مجموعتها الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب تلك الأحداث التاريخية على مجريات الحياة اليومية المعاصرة وكأنها تريد القول أن عبر ومواعظ الزمن تدور في حلقة مفرغة والتاريخ يكرر نفسه ولا تتبدل سوى الأسماء لعلنا نعتبر من تجارب الآخرين.

وتبدأ القاصة علي مجموعتها بـ”البحث عن مهيار” تلك الشخصية الرمز التي تناولها الكثير من الشعراء والأدباء المعاصرين لتروي حكايته كرجل حرب بنى قبيلة قوية علمها فنون القتال وعلوم الحياة وبعد موته يكافئ القوم ولده عاشور بالمكيدة والغدر.

وفي “عطر منشم” التي تقدم لها بأبيات من معلقة زهير بن أبي سلمى يدعو فيها إلى الصلح والسلام بين قبيلتي عبس وذبيان تمرر القاصة أحداثا من التاريخ ترويها بطلة القصة مع صديقها في مقهى فتغير فيها لتتناسب مع روح الكاتبة كما فعلت فيما يروى عن الملك النعمان بن المنذر “أقترح عليك تصويب القصة.. في الحيرة رجل حائر يوم نعيمه شؤم ويوم شؤمه أشأم وإلا ففيم قتله الناس بالجملة”.

وتزخر المجموعة بمفردات جزلة وأسماء قبائل من التاريخ “النوخذة حمدان والمجدمي والقوارب –الأبوام” مقابل الأسماء المعاصرة “كازينو انترناشيونال دالاس” مازجة الحداثة بالقدامة إضافة إلى استشهادها بأبيات عمودية مرة ومحكية في أخرى لتصبح القصة لوحة تشكيلية تتمازج فيها مختلف الفنون.

تقع المجموعة في 207 صفحات من القطع المتوسط وست عشرة قصة متوسطة الطول منها “الشاعر والذئب” التي تعيد فيها قصة الفرزدق مع ذئبه و”عودة جحا” التي تعيد فيها أحياء شخصية جحا بشكل معاصر وغيرها من القصص.

يذكر أن القاصة علي مدرسة لغة عربية وعضو اتحاد الكتاب العرب وعضو جمعية القصة القصيرة والرواية صدر لها في القصة “السيرك والجنازة والخط الحديدي” وفي الرواية “مريومة وانشطارات دودة القز” ولها إصدرات في أدب الأطفال والمسرح والبحث العلمي.

المصدر: الوكالة العربية السورية للأنباء

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا