الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
جرس إنذار Algerian Reporters: جرس إنذار

جرس إنذار

جرس

هناك كثير من الأسباب، يمكن أن تصل بالحياة الزوجية إلى مرحلة التداعي والانهيار لعل أبرزها الخيانة.. لكنْ للخيانة وجوه كثيرة غير ذلك الوجه التقليدي الذي يعني ظهور ظل لشبح ما، شخص ثالث رجل أو امرأة، يمكن أن يُسمح لهما بركل باب منزل الزوجية والرقص على موسيقى الخلافات، خاصة إذا تصادف وكانت الجدران مصنوعة من زجاج هزيل، يمكن خدشه أو كسره بسهولة.

الوجه الثاني لخيانة الشريك قد يصل بالأمور إلى طريق مسدودة ولا يبقي سوى خيار الانفصال. تظهر المسببات الأكثر غرابة على السطح، ويصبح من العسير تبريرها أو حتى التقليل من شأنها، طالما أن الطرف المدان لا يعترف بها أو بأهميتها.. فيصرّ على اعتبارها أشياء تافهة حتى بعد أن تقود العلاقة إلى مفترق طرق لا رجعة فيه ولا في تعديل مسارها حتى.

يتفوّق بعض الرجال في هذه النظرة السطحية لأمور يعدّونها من التوافه، بينما تمتصها مجسات العقل الباطن للمرأة لتتمثل في صوت جرس إنذار يؤكد على أن الأمور ليست على ما يرام، وإن خطأ ما حدث أو يحدث في حياة الزوج السرّية.

يحصل الزوج على قرض من البنك وينسى أو يتناسى أن يُعلم زوجته بذلك وحين تكتشف الأمر مصادفة تصاب بصدمة عنيفة، هذا لأنها كانت تعتقد بأن حياتها وحياة أبنائها مستقرة مادياً قبل أن تكتشف فداحة مبلغ القرض والسنوات الطويلة التي يتوجّب عليها أن تقضيها في السداد والفائدة والديون الشخصية المترتبة عليها. هذا ما صرّحت به إحدى السيدات في برنامج تلفزيوني وهي تصف معرفتها بالحقيقة وكأنّ قطارا صدمها!

فيما اعتادت إحداهن على مقالب زوجها وهو يصرّ على تركها في الإجازات ليقضيها مع أصدقائه في رحلات استجمام متكررة، فلا تعرف بتوقيت الرحلة إلا في يوم السفر، أما صديقتها فقد تبيّن لها بعد أن بلغ أبناؤها سن الرشد، بأن زوجها كان يتعلل بالعمل بساعات عمل ليلية في شركته ويقضّي أياما طويلة خارج المنزل بهذه الحجة الكاذبة ليتخلص من مسؤولية أطفاله، عندما كانوا صغاراً يقضون الليل في البكاء ليتنصّل من واجباته.

حين تبدو هذه الأمور وكأنها هفوات سخيفة لا تستحق التوقف عندها، فإن بعض الحالات يمكن أن تتسبب في مواقف دقيقة للغاية؛ حيث عبّرت إحدى السيدات الشابات عن صدمتها بعد مضيّ سنة كاملة على زواجها… بعد أن تأكدت بأن زوجها كان يتناول الكحول أو العقاقير المخدرة وحتى التدخين سرّاً من حين إلى آخر في أوقات غيابه عن المنزل أو سفره الطويل، كما أخبر أحد الأزواج أفراد أسرته بعد فوات الأوان بأنه مصاب بمرض خطير ولم يكد المحيطون به أن يتبيّنوا آثاره قبل ذلك بسهولة.

في جميع الحالات، فإن الزوج ببساطة يريد أن يقرر وينفذ ما يراه هو لمصلحته الشخصية من دون النظر إلى وجود الطرف الآخر.

الخيانة هنا معناها انتهاك الثقة في تخطّ واضح للحدود الافتراضية التي يقتضيها عقد الزواج بين طرفين، فهو يخلّ بعقد الزوجية القائم على الثقة والمشاركة الوجدانية واحترام خيارات الطرف الآخر وحقه في المعرفة والقرار والرغبة في الانفصال.

أبلغ ما يؤثر في علاقة بين طرفين، أن الثقة بالآخر والشعور بالأمان قلّما يعود إلى حالته الأولى.. فنجد الزوجة في حالات الصفاء النادرة تسأل نفسها وهي تتطلع إلى ملامح شريكها “ترى هل هناك مزيد من الأسرار.. ما الذي تخبئه الأيام؟”.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا