الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
حازم الحموي.. لوحات بين دمشق وبرلين Algerian Reporters: حازم الحموي.. لوحات بين دمشق وبرلين

حازم الحموي.. لوحات بين دمشق وبرلين

حازم

تحت عنوان "بعد اللون"، يفتتح عند السابعة من مساء اليوم الجمعة معرض الفنان السوري حازم الحموي، في صالة "تيمبلهوفر فيلد" ببرلين، ويتواصل حتى 27 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

تنقسم الأعمال إلى ثلاث مراحل، الأولى هي "الإنهاك" ورُسمت أعمالها في دمشق بين عامي 2011 و2013، ثم مرحلة "المنفى" وتضم لوحات أُنجزت في برلين عام 2014، ثم الأخيرة هي مرحلة "بعد اللون"، وأُنجزت أعمالها أيضاً في برلين بين 2015 و2019.

عن المعرض، كتبت قيمته سلمى أرزوني أنه "بدأ في دمشق عام 2011 عندما أخذ التشكيلي والسينمائي حازم الحموي يرسم بالحبر الأسود في غرفته. كتلة باللونين الأبيض والأسود من كائنات متداخلة، وجوه متداخلة، عيون، أيدٍ، طيور، ديدان، غيوم، كواكب ونباتات".

وتصف أعماله بأنها كتلة مرتبكة، مشتبكة ببعضها، وأن ثمة الكثير من البشر والأشياء حُشرت في مكان واحد "دون أن يستطيع أن يلامس أحد الآخر. لا تقترب مني. لا تلمسني. ابقَ في مكانك وأبقى في مكاني. وإلا سنقع في فوضى عارمة. هذا ما تقوله كائنات الحموي لبعضها".

تضيف القيمة أن "هذا الإرهاق الجماعي في باطنه توقُّع لشيء سيئ جداً. كل شي كان بطيئاً واحتاج الكثير من الوقت. عندما أسأل هل تريدون الموت الآن يجيبون نعم لِما لا؟".

تشرّب الحموي تفاصيل وأدوات الفن الدمشقي القديم، والعمل اليدوي التقليدي، والعناية الدقيقة بالرتوش النهائية، محققاً هذا المفهوم المدروس بدقة خلف الجمالية، وفقاً لما ترى القيمة.

لوحات هذه المرحلة، بحسب أرزوني، لا يمكن إنتاجها مرة ثانية. هذه اللوحات رُسمت قبل فترة قصيرة وخلال السنوات الثلاث الأولى لصحوة سياسية واجتماعية ونفسية كردّ على أربعين سنة من القمع.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا