الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
"أيام قرطاج الموسيقية": تنويعات لحنية Algerian Reporters: "أيام قرطاج الموسيقية": تنويعات لحنية

"أيام قرطاج الموسيقية": تنويعات لحنية

أيام قرطاج الموسيقية

alaraby-ffffff-0
alaraby-ffffff-0

بحفلٍ للموسيقي التونسي أمين بوحافة و"الأوركستر السيمفوني التونسي"، انطلقت، مساء اليوم الجمعة، في "مسرح الأوبرا" في تونس العاصمة، فعاليات الدورة السادسة من "أيام قرطاج الموسيقية"، وتستمر حتى الثامن عشر من الشهر الجاري، بحضور ثلاثة وثلاثين فرقةً موسيقية من أربعة عشر بلداً.

وإلى جانب الفرق التونسية، تحضر فرق من الجزائر والمغرب وفلسطين والأردن ومصر ولبنان وبلجيكا وبوركينافاسو وفرنسا والكاميرون والسينغال والبرتغال وبريطانيا وباكستان التي يُمثّلها الموسيقي فائز علي فائز الذي يُعدّ أحد روّاد موسيقى القوالي.

تُشارك 13 فرقةً، من بينها تسعٌ من تونس، في المسابقة الرسمية التي تُقام عروضها في "مسرح الجهات" بمدينة الثقافة، بمعدّل عرضَين في اليوم، في حين تحتضن قاعة "مسرح الأوبرا" حفلَ الاختتام الذي سيشهد توزيع الجوائز وتقديم عرض موسيقي للعازفين التونسيَّين محمد وبشير الغربي.

وتشهد الدورة السادسة إضافة فئةٍ جديدة إلى المسابقة تتمثّل في موسيقى المالوف؛ حيث تشارك في هذا الصنف ثلاث مجموعات تونسية بقيادة كلّ من محمد علي بن شيخ، وماهر الهمامي، وفتحي بوسنينة.

من العروض المشاركة في المسابقة الرسمية: "ولادة" للبنى نعمان ومهدي شقرون، و"دندري"، لمحمد الخشناوي، و"زي" لصابرين الجنحاني، و"يوفا" لنصر الدين شبلي، و"جدايل" لربيع العبيدي، و"بين البينين" لوفاء حرباوي.

وتتوزّع بقية العروض (خارج المنافسة) بين فضاءات مختلفة في تونس العاصمة؛ من بينها "قاعة المبدعين الشبّان" في مدينة الثقافة، ومقر "جمعية البديل" في المرسى، و"كاتدرائية تونس"، إضافةً إلى شارع الحبيب بورقيبة الذي تُقام فيه خمسة عروض.

إضافةً إلى العروض الموسيقية، يُقام عددٌ من الموائد المستديرة تتمحور حول قضايا الناشطين في قطاع الموسيقى، بينما يستضيف "المعهد العالي للموسيقى" لقاءات "ماستر كلاس"، ويحتض "مركز الموسيقى العربية والمتوسّطية - النجمة الزهراء" لقاءات حوارية بين عددٍ من المتخصّصين في الصناعات الموسيقية.

وتُكرّم التظاهرة "جمعية مهرجان تستور الدولي للمالوف والموسيقى العربية التقليدية"، نظير "مساهمتها في الحفاظ على التراث الموسيقي التونسي والعربي وإحياء موسيقى المالوف والتعريف بها لدى الناشئة"، وفق المنظّمين.

كما تُكرّم عدداً من الموسيقيّين الراحلين وهم: التونسيّون لطفي جرمانة ومنيرة حمدي وحسن الدهماني، والجزائري رشيد طه، والفلسطينية ريم بنّا، إضافةً إلى المخرج التونسي الذي رحل أمس الخميس شوقي الماجري.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا