الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
بعد الهجمات.. ناقلات النفط تتكدّس بالموانئ السعوديةAlgerian Reporters:بعد الهجمات.. ناقلات النفط تتكدّس بالموانئ السعودية

بعد الهجمات.. ناقلات النفط تتكدّس بالموانئ السعودية

بعد

أظهرت بيانات تتبع السفن أن أكثر من عشر ناقلات نفط عملاقة تتكدس في الموانئ السعودية في انتظار تحميل شحنات النفط الخام، وذلك بعد الهجوم على منشأتي نفط أرامكو الذي أدى إلى خفض إنتاج السعودية إلى نحو النصف.

وأظهرت بيانات من "رفينيتيف" أن 11 ناقلة على الأقل تنتظر التحميل في موانئ رأس تنورة والجعيمة على الخليج، مقابل خمس ناقلات فقط يوم الخميس الماضي.

وقالت رفينيتيف إن تعطل عمليات التحميل مطلع الأسبوع نتج عنه أيضا تكدّس ناقلات عملاقة في مرسى الانتظار.

كما أظهرت بيانات من "مارين ترافيك" لمعلومات الشحن، أن عدد الناقلات التي غادرت الموانئ السعودية في الفترة من 14 إلى 16 سبتمبر/أيلول الجاري بلغ 56 سفينة، مقارنة مع 58 في الفترة نفسها من أغسطس/آب الماضي.

وبحسب المصدر ذاته، هبط عدد السفن القادمة إلى الموانئ السعودية إلى 59 سفينة في اليومين الماضيين مقابل 68 في الفترة نفسها قبل شهر.

وتستطيع الناقلة العملاقة حمل ما يبلغ مليوني برميل من النفط، وأدى تعطّل متنامٍ في عمليات التحميل إلى زيادة عدد السفن.

وقال العضو المنتدب للشحن البحري والطاقة لدى بنك الاستثمار "بي تي آي جي" جريج لويس "قطاع ناقلات النفط أخذ على حين غرة، وربما يتكبد خسارة مبدئية في الطلب بنحو 2.5 ناقلة عملاقة يوميا".

وأضاف "الخسارة الجزئية للإنتاج السعودي ربما تؤدي إلى تعطيلات كبيرة في قطاع الناقلات".

وتسبب الهجوم على منشآت أرامكو السبت الماضي والذي تبنته جماعة الحوثي، في توقف 5% من الإنتاج العالمي للخام، مما دفع أسعار النفط إلى أكبر قفزة تشهدها منذ 1991.

واردات الصين
في الأثناء قال مصدر صيني حكومي كبير في قطاع النفط إن أرامكو أخطرت بتروتشاينا اليوم الثلاثاء بأن تحميلاتها من النفط الخام الخفيف لشهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل ستتأجل لمدة عشرة أيام تقريبا.

وأضاف المصدر أن شركة التكرير الحكومية الصينية أُبلغت أيضا أن تحميلات سبتمبر/أيلول الحالي من شحنات الخام الخفيف ستُستبدل بدرجات أثقل دون تغيير في الكميات أو تأجيلات. والصين أكبر مستورد للنفط السعودي.

وأشار المصدر إلى أن مواعيد التحميل والكميات الخاصة "بشحنات سبتمبر/أيلول وشيكة للغاية بما لا يتيح تعديلها، إذ إن أرامكو ربما ما زالت تقيم الأضرار التي لحقت بمنشأتيها".

ويقدر خبير السلع والطاقة في "بي سي أي ريسيرش" -ومقرها مونتريال- روبرت ريان المخزون الإستراتيجي للصين بـ510 ملايين برميل، في حين يتوقع المحلل في "أس آي إي إنرجي" سنج يك تي أن احتياطي الصين يبلغ حاليا 325 مليون برميل.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا