الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
Algerian Reporters:بركة: حكومة العثماني تكذب على المغاربة وتفتقر لرؤية مندمجة‬ (المغرب)

بركة: حكومة العثماني تكذب على المغاربة وتفتقر لرؤية مندمجة‬ (المغرب)

بركة:

تتصاعد الحمى السياسية مع اقتراب الانتخابات التشريعية المقبلة، في ظل منافسة حامية الوطيس بين مجموعة من الأحزاب المغربية، التي تتموقع في الأغلبية والمعارضة على حد السواء، حيث لم يفوت نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، فرصة أحد الملتقيات الجهوية في بني ملال-خنيفرة ليوجّه سهام الانتقاد إلى الحكومة الحالية، ساخرا من الصراعات الداخلية التي تهدد تماسك الأغلبية، خلال الفترة الأخيرة.

بركة، الذي كان يتحدث خلال الملتقى الجهوي الثاني للفريق البرلماني الاستقلالي بمجلسي النواب والمستشارين بجهة بني ملال-خنيفرة، صبيحة اليوم الأحد، قال إنه "وقع تحول جذري للمغرب بعد اعتلاء الملك للعرش، حيث قام بمجهودات كبيرة من أجل تحسين الدخل الفردي وتعميم التمدرس، لكن توزيع المجهود لم يكن منصفا، جراء افتقاد الحكومة لرؤية مندمجة، ما مرده إلى غياب إرادة حقيقية للنهوض بالأقاليم المهمشة".

وخاطب الأمين العام لحزب "الميزان" سكان مدينة خنيفرة بلهجة طغى عليها الاستياء، وزاد: "الحكومة تطبق منطق الرْشَّانْ، ما يجعل المواطن لا يصله أي شيء، بفعل المقاربة العمودية التي تنهجها، في ظل غياب أي تنسيق بين القطاعات، ما يفسّر التراجع الكبير لنسب التشغيل في البلاد، خلال السنوات الأخيرة"، معتبرا أن "الملك أعطى توجيهاته بغرض توفير 50 مليار درهم لدعم المناطق الجبلية والقروية؛ لكن العمل الحكومي لا يوجد بالقدر الكافي، لا سيما أن الأموال موجودة والمشاريع أيضا".

وفي سياق انتقاده للجهاز التنفيذي، أورد الفاعل السياسي أن "وتيرة اشتغاله بطيئة جدا، لأنها تفتقد للقدرة على تطبيق السياسات الملكية، ما يجعلها حكومة غريبة للغاية؛ حيث وجدنا أن الحكومة تعارض نفسها، فهي من صادقت على القانون الإطار للتعليم في المجلس الحكومة، مرورا بالمجلس الوزاري، لكن عارضته داخل البرلمان، وكذلك بالنسبة إلى القانون التنظيمي للأمازيغية، الذي يفترض أن يخرج إلى حيز الوجود بعد انقضاء السنوات الخمس الأولى الموالية لدستور 2011".

الازدواجية الحكومية، وفق بركة، برزت في نقاش "الفوترة الإلكترونية" للتجار، وكذلك في ما يتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، على الرغم من توفرها على أغلبية مطلقة؛ لكنها "دخلت في صراع بين مكوناتها بغرض رئاسة الحكومة المقبلة، بينما أغفلت هموم المواطن، بل أكثر من ذلك لم تتفق الأغلبية بعد على تصورها للنموذج التنموي الجديد، ما يجعلني أقولها لدينا حكومات في الواقع".

وشدد المتحدث على أن "التشغيل متوقف بالبلاد، بينما تستمر الحكومة في الكذب على المغاربة، حيث وعدت بتوفير مليون و200 ألف فرصة شغل خلال أربع سنوات، أي ما يستدعي خلق 300 ألف فرصة في السنة الواحدة، على أساس أن نقطة نمو تخلق عشرين ألف فرصة شغل، ما معناه يجب أن يصل المغرب إلى 15 نقطة نمو في السنة، وهي نسبة لا تحققها الصين بنفسها، في حين لا تحقق الحكومة سوى 3 في المائة".

وأكد بركة أن "الحكومة توهم الجهات بكونها تشتغل على تكوين مهني حقيقي، حيث أعطاهم الملك مهملة محددة لم تستوفيها، فضلا عن توقف الحوار الاجتماعي، لأنها لم تستطع التجاوب مع مطالب النقابات، ما يجعلها تستهدف الطبقة المتوسطة، من خلال الزيارة في الأجور وعدم ضبط أسعار المنافسة"، داعيا إلى "وضع خطة استعجالية مبنية على منهجية للنهوض بالأقاليم الجبلية؛ لكنها تهتم فقط بالصراعات الداخلية".

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا