الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
ندوة حزبية تقارب النموذج التنموي الجديد بالمغرب (المغرب)Algerian Reporters:ندوة حزبية تقارب النموذج التنموي الجديد بالمغرب (المغرب)

ندوة حزبية تقارب النموذج التنموي الجديد بالمغرب (المغرب)

ندوة

أجمع المتدخلون في ندوة "نحو نموذج تنموي جديد" على استحالة استنساخ مشروع تنموي من بلد آخر؛ لأن المغرب غني بثرواته الفكرية والمادية، وبخصائصه الثقافية المتنوعة، مؤكدين أهمية التعاون والمقاربة التشاركية.

جون بيير صوليني، الرئيس السابق لمنظمة CHER بفرنسا، أوضح، خلال هذه الندوة التي نظمها الاثنين بمراكش كل من فرع حزب التجمع الوطني للأحرار ومنظمة الطلبة التجمعيين بجامعة القاضي عياض، أن التنمية تأسست في فرنسا، من خلال تعاون الدولة والجهات والعمالات والجماعات، وعبر تشبيب المجال الترابي؛ لأن "التنمية المحلية تنطلق من المبادرات المحلية والذاتية".

وأضاف الرئيس السابق لمنظمة CHER بفرنسا أن "الاقتصاد ينبني على مشاريع كبرى تتكفل بها الدولة، ومبادرات تخرج من صلب الجماعات؛ وهو ما يؤدي إلى تقليص البطالة".

أما آلان جوليي، المدير العام للمنظمة المذكورة، فأرجع كل تنمية إلى وجود رؤية إستراتيجية تقوم على الشراكة بين القطاع الخاص والعام، ووجود تصور للمجال الترابي، يتأسس على تفكير جماعي، ومقاربة تشاركية".

للبحث العلمي دور مهم، باعتباره رافعة كل تنمية، يضيف جوليي؛ لأنه "يمكن من دراسة جدوى أي مشروع، ويساعد على معرفة نقط القوة والضعف".

وحول أسباب تنظيم الندوة، قال أنس أبو الكلام، عن حزب التجمع الوطني للأحرار بمراكش في، تصريح لهسبريس، إن "هذا النشاط يأتي للمساهمة في النقاش الذي أمر به ملك البلاد، بعدما أضحى واضحا فشل جل البرامج السابقة، والتي لم تؤت أكلها. لذا أصبح من الضروري فتح نقاش عمومي حول خريطة طريق، لمشروع تنموي جديد".

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا