الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
غدا الموعد مع صناديق الاقتراع لسباق الدول الثاني المخوّل لكرسي قرطاج: اليوم تنطلق عملية توزيع المواد الانتخابية وهذه أهم استعدادات الهيئة (تونس)Algerian Reporters: غدا الموعد مع صناديق الاقتراع لسباق الدول الثاني المخوّل لكرسي قرطاج: اليوم تنطلق عملية توزيع المواد الانتخابية وهذه أهم استعدادات الهيئة (تونس)

غدا الموعد مع صناديق الاقتراع لسباق الدول الثاني المخوّل لكرسي قرطاج: اليوم تنطلق عملية توزيع المواد الانتخابية وهذه أهم استعدادات الهيئة (تونس)

غدا

لإحكام سير الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في دورها الثاني والذي يتنافس فيه على كرسي قرطاج كلّ من قيس سعيد ونبيل القروي ولمزيد من التفاصيل حول آخر تحضيرات الهيئة لموعد الاقتراع غدا 13 أكتوبر الجاري تحدثنا مع فاروق بوعسكر نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

عملية الاقتراع في الخارج انطلقت منذ الساعة الحادية عشرة من ليلة الخميس 10 أكتوبر الجاري بسيدني كما فتحت بقية مكاتب الاقتراع أبوابها أمس الجمعة مع الاختلاف في التوقيت وقد خصّصت الهيئة 384 مكتب اقتراع موزعة على 46 دولة 91 منها بفرنسا 2 و79 بفرنسا 1 و 62 بالأمريكيتين و و53 مكتب بالدول العربية و19 مكتبا بألمانيا.

أفاد فاروق بوعسكر نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنه تم تخصيص 53 ألف موظف بين رؤساء مراكز اقتراع ومساعدين وكذلك أعضاء مكاتب الاقتراع موزعة على مختلف الدوائر بولايات الجمهورية لضمان حسن سير العملية الانتخابية لسباق الرئاسيات المزمع إجراؤها غدا الأحد 13 أكتوبر الجاري.

من جهة أخرى أكّد بوعسكر أن عملية نقل المعدات الانتخابية من مخازن التوزيع الخاصة بالهيئة ستنطلق اليوم حيث سيتم توزيعها على مراكز الاقتراع في الجهات تحت إشراف الجيش وباستعمال ناقلات عسكرية ،بالإضافة إلى أعوان الأمن وكذلك بمرافقة من ممثلي الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وفق تعبيره.

آلاف الجنود والأمنيين سيكونون في الموعد من اجل تامين الانتخابات بكلّ مراحلها بداية من مراكز الاقتراع منذ بداية عملية التصويت وحتى غلق الصناديق الى وقت نقلها إلى مراكز التجميع التي بلغ عددها 27 مركزا وفق ما صرّح به فاروق بوعسكر نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

تجدر الإشارة إلى أن عملية الفرز ستكون أسهل وأسرع في الدور الثاني عما كانت عليه في الدور الأول باعتبار انخفاض عدد المترشحين من 26 إلى اثنين فقط وهو ما يمكن أن يساهم في سرعة الإعلان عن النتائج الأولية من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات حيث رجح محدثنا أن تكون يوم الاثنين 14 أكتوبر الجاري
الانتخابات في تونس محطّ أنظار العالم حيث سيتم استقبال عدد عام من الملاحظين والمترجمين الأجانب المعتمدين من قبل الهيئة للقيام بعملية الملاحظة للسير العملية الانتخابي.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا