الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
جزيء الحمض النووي هو واحد من ملايين الجزيئات الوراثيةAlgerian Reporters:جزيء الحمض النووي هو واحد من ملايين الجزيئات الوراثية

جزيء الحمض النووي هو واحد من ملايين الجزيئات الوراثية

جزيء

اكتشف العلماء أكثر من مليون جزيء تحمل معلومات وراثية إضافة للحمض النووي والحمض النووي الريبوزي. ما يساعد على ابتكار أدوية جديدة ويدعم البحث عن حياة خارج الأرض.

وتفيد مجلة Journal of Chemical Information and Modeling، التي نشرت هذه الدراسة، بأن الحمض النووي هو عبارة عن بنية جزيئية تضمن تخزين ونقل وتنفيذ برنامج وراثي لتطوير وعمل الكائنات الحية، من جيل إلى آخر.

ويعتقد بعض العلماء، أن الحياة على الأرض لم تكن ممكنة قبل ظهور الحمض النووي والريبوزي، لأنه بواسطتها تجري عملية تشفير جميع المعلومات الوراثية.

وقد قرر علماء معهد طوكيو للتكنولوجيا وجامعة آيموري الأمريكية والمركز الألماني لبحوث الفضاء التأكد من أن هذين الحمضين هما الشكل الوحيد لتخزين المعلومات الوراثية، أم أن دورهما يمكن أن تنفذه جزيئات بوليميرية ذات بنية مشابه.

واستخدم الباحثون طرق حسابية معقدة ومتطورة، وصمموا نماذج شبيه بالحمضين النوويين التي في ظل سيناريو تطور مختلف على الأرض أو الكواكب الأخرى، يمكنها أن تلعب دور الناقل للمعلومات الوراثية. وقد أدهشت النتائج العلماء، لأنهم وجدوا أكثر من مليون جزيء متغير في المعادلة BC3-7H5–15O2–4 و BC3–6H5–15N1–2O0–4 ، حيث B هي عنصر التعرف ، على سبيل المثال ، قاعدة نواة. في المجموع - 706 568 بدائل من نوع VSNO و 454 422 نوع اتصالات VSNNO.

أي أن الباحثين اكتشفوا مجموعة كاملة من المركبات الممكنة من الناحية النظرية، التي بعد إجراء تعديل إضافي، يمكن أن تصبح الأساس  في تطوير عقاقير الجيل الجديد.

وكما هو معلوم تشكل الجزيئات الصناعية التي تحاكي الأحماض النووية الأساس في العديد من الطرق المستخدمة في علاج الأمراض الفيروسية. لأن الفيروسات تستخدم الأحماض النووية في تخزين معلوماتها الوراثية.

تعتبر هذه الدراسة مثيرة للاهتمام من وجهة نظر البحث عن الحياة على كواكب أخرى. لأن غالبية العلماء يعتقدون أن المعلومات الوراثية هي أساس البيولوجيا، لذلك يبحثون لدى الكواكب الأخرى على مركبات يمكن أن تلعب هناك دور الأحماض النووية على الأرض.

المصدر: نوفوستي

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا