الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
تقلبات الطقس بشرق البلاد: خسائر بشرية و أخرى مادية ببعض الولاياتAlgerian Reporters:تقلبات الطقس بشرق البلاد: خسائر بشرية و أخرى مادية ببعض الولايات

تقلبات الطقس بشرق البلاد: خسائر بشرية و أخرى مادية ببعض الولايات

تقلبات

تسببت تقلبات الطقس الأخيرة ببعض ولايات شرق البلاد في خسائر بشرية وأخرى مادية بعد أن غمرت سيول الأمطار الرعدية الغزيرة عديد الأحياء والمحلات التجارية و تضرر منشآت و الطرقات، حسب ما علم اليوم الخميس من مصالح الحماية المدنية للولايات المتضررة.

فبولاية ميلة تم العثور قبل منتصف نهار اليوم بالقرب من الحدود الإدارية مع ولاية قسنطينة على جثة امرأة (28 سنة) التي جرفتها سيول الأمطار منذ أربعة أيام بمجرى وادي الخيان ببلدية وادي العثمانية، حسب ما أكدته مصالح الحماية المدنية

و ذكر ذات المصدر أن عملية البحث عن هذه السيدة التي جرفتها سيول الأمطار الرعدية يوم الاثنين الماضي بعدما كانت على متن مركبة سياحية رفقة شخص آخر توفي فور تحويله في ذات اليوم إلى المصالح الصحية بوادي العثمانية.

وقد سخرت مصالح الحماية المدنية في إطار عمليات البحث أزيد من 500 عنصر من مختلف الرتب بمشاركة عناصر الحماية المدنية من 6 ولايات مجاورة إلى جانب الفرق المختصة كفرقة الغطاسين وفرقة  الكلاب المدربة لولاية ميلة وكذا فرقة مماثلة تابعة للوحدة الوطنية للتدريب والتدخل بالدار البيضاء بالعاصمة .

و بولاية قالمة تم في وقت مبكر من صباح اليوم العثور على جثة شخص جرفتها مياه الأمطار بمنطقة “عين أركو” ببلدية تاملوكة فيما تم إنقاذ عائلة من 3 أفراد كانت محصورة داخل سيارتها وسط السيول بذات المنطقة وفقا للحماية المدنية.

وأوضح الملازم حسن بحواس من ذات الوحدة بأن الجثة عثر عليها بالمكان المسمى “بيتش” بقرية “عين آركو” ببلدية تاملوكة (55 كلم غرب قالمة).

وكانت بلديتا تاملوكة وعين مخلوف قد شهدتا ليلة الأربعاء إلى الخميس تساقط كميات معتبرة من الأمطار الرعدية المرفوقة بحبات البرد لتغمر سيول الأمطار الطرق و تتسرب إلى المنازل والمحلات التجارية و مداخل العمارات.

وبسوق أهراس تسببت سيول الأمطار الرعدية التي تساقطت بغزارة ليلة الأربعاء إلى الخميس على بلدية الزوابي في فقدان شخص (40 سنة) حسب ما علم من المكلف بالاتصال بمديرية الحماية المدنية بالولاية.

و قد جرفت السيول الشخص المفقود عندما كان على متن مركبة لنقل المسافرين وذلك بمشتة “دق النسوف” التابعة لذات البلدية.

أم البواقي لم تسلم هي الأخرى من تقلبات الطقس الأخيرة  حيث تسربت سيول الأمطار الغزيرة التي تساقطت عليها أمس الأربعاء (50 ملم وفقا لمحطة الأرصاد الجوية) إلى مؤسسات عمومية على غرار مرفق الأشخاص المسنين و مستشفى محمد بوضياف و متوسطة بن طبيبل و بنك الفلاحة و التنمية الريفية بالإضافة إلى مسجد أبي ذر الغفاري و المسجد العتيق بعاصمة الولاية.

و شهدت عديد طرقات الولاية تشققات و انسدادات بسبب سيول الأمطار على غرار عدة طرق داخل مدينة أم البواقي و كذا الطريق الوطني رقم 32 في شطره الرابط بين قصر الصبيحي و عين ببوش فيما كانت حركة السير مشلولة عبر الطريق الوطني رقم 10 في شطره الرابط بين ولايتي أم البواقي و قالمة جراء السيول الجارفة .

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا