الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
إطلاق أول دليل للمصطلحات البيئية والطاقات المتجددة بالعربية والأمازيغية والفرنسيةAlgerian Reporters:إطلاق أول دليل للمصطلحات البيئية والطاقات المتجددة بالعربية والأمازيغية والفرنسية

إطلاق أول دليل للمصطلحات البيئية والطاقات المتجددة بالعربية والأمازيغية والفرنسية

إطلاق

إطلاق أول دليل للمصطلحات البيئية والطاقات المتجددة بالعربية والأمازيغية والفرنسية

الجزائر- تم اليوم الخميس بالجزائر العاصمة  إطلاق أول دليل للمصطلحات البيئية والطاقات المتجددة باللغتين الوطنيتين الرسميتين العربية والأمازيغية إضافة إلى اللغة الفرنسية و الذي يحوي على أكثر من 4.000 مصطلح علمي.

و أشرفت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة، فاطمة الزهراء زرواطي و وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، حسان رابحي على مراسم اطلاق هذا الدليل بقصر الثقافة ” مفدي زكريا” بالعاصمة بحضور رئيس المجلس الاعلى للغة العربية، صالح بلعابد و الامين العام للمحافظة السامية للغة الامازيغية ، سي الهاشمي عصاد.


إقرأ أيضا : تسيير النفايات: العمل متواصل لرفع العراقيل أمام الشباب المستثمر في مجال الرسكلة و التدوير 


وقد تم تطوير هذا الدليل في إطار اتفاقية شراكة بين وزارة البيئة والطاقات المتجددة مع كل من المجلس الأعلى للغة العربية والمحافظة السامية للغة الأمازيغية الموقعة في 9 اغسطس 2017.

و بهذه المناسبة ، اكدت السيدة زرواطي ان هذا الدليل الذي يقع في 300 صفحة ، يحتوي على أكثر من 4.000 مصطلح علمي متعلق بالبيئة والطاقات المتجددة يعتبر أول مبادرة تهدف الى تعزيز الاستخدام الصحيح للمصطلحات التي يعتمدها قطاع البيئة في الجزائر.

و في ذات السياق، اعتبرت هذه المبادرة خطوة بارزة تعزز استعمال اللغة العربية واللغة الأمازيغية في مجال البيئة و مترجمة بذلك إرادة الحكومة في ترقية اللغتين الوطنيتين وهو ما ينص عليه الدستور.

ولتمكين استخدام هذا الدليل، قالت الوزيرة انه سيتم توفيره في نسخة رقمية و توزيعه على جميع مؤسسات الدولة و مديريات و دور البيئة على مستوى الولايات.

من جانبه، قال السيد رابحي، ان دليل للمصطلحات البيئية والطاقات المتجددة باللغتين العربية والامازيغية سيكون مرجعا اساسيا للحفاظ على البيئة و تعزيزا لمسار اللغتين الوطنيتين الرسميتين.


إقرأ أيضا : مشروع قانون المالية 2020: رفع قيمة الرسم على التلوث يتيح للمواطن الحق في بيئة صحية وآمنة


و اكد ان هناك برامج واسعة و هامة على مستوى الحكومة من شانها ان تساهم في ترقية العمل الأكاديمي و العلمي البيئي و كذا تنمية المعارف في هذا المجال مذكرا باستفادة الصحفيين من دورة  تدريبية في مجال البيئة و دورها ” الهام” في كتاباتهم في هذا الميدان.

اما الامين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، سي الهاشمي عصاد فقد اكد انه تم الاخذ بعين الاعتبار كل الأبعاد اللغوية و اللفظية الامازيغية في ترجمة المصطلحات مؤكد ان الامازيغية لغة و ارث مشترك بين كل الجزائريين.

كما اكد انه سيتم تحسين دليل المصطلحات البيئية والطاقات المتجددة في المستقبل الذي تم انجازه وفق شروط علمية دقيقة من حيث توظيف اللغة و النحو و التراكيب و المعاني.

و اشار في هذا الشأن انه تم الاعتماد على كفاءات متخرجة من الجامعات الجزائرية لإنجاز هذا الدليل.

بدوره، قال رئيس المجلس الاعلى للغة العربية، صالح بلعابد ان دليل للمصطلحات البيئية والطاقات المتجددة جاء بعد اجتهاد كبير من طرف لجنة علمية متكونة من مختصين في اللغتين العربية و الامازيغية .

و ابرز ذات المتحدث اهمية  البيئة و الطاقات المتجددة في تنمية الشعوب مؤكد ان مسؤولية الحفاظ على البيئة تقع على الجميع.

من جهة اخرى، قال ان هيئته تعاملت ايضا مع قطاعات اخرى على غرار النقل و الاشغال العمومية و الصحة مضيفا انه تم لحد الان انجاز 12 دليلا يضاف اليهم دليل المصطلحات البيئية والطاقات المتجددة  .

و اختتمت مراسيم اطلاق دليل للمصطلحات البيئية والطاقات المتجددة بالتوقيع على النسخة الاولى من طرف كل من وزيرة  البيئة والطاقات المتجددة ووزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة و رئيس المجلس الاعلى للغة العربية و الامين العام للمحافظة السامية للغة الامازيغية .

كما تم تكريم الخبراء التسع الذين ساهموا في إنجاز هذا الدليل .

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا