الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
تخصيص 500 مليون د.ج لتجسيد مشروع تحويل المياه في عدة بلديات شمالية بولاية تبسةAlgerian Reporters:تخصيص 500 مليون د.ج لتجسيد مشروع تحويل المياه في عدة بلديات شمالية بولاية تبسة

تخصيص 500 مليون د.ج لتجسيد مشروع تحويل المياه في عدة بلديات شمالية بولاية تبسة

تخصيص

تبسة – كشف وزير الموارد المائية علي حمام يوم الخميس بتبسة عن تخصيص غلاف مالي “هام” بقيمة 500 مليون د.ج لتجسيد مشروع تحويل المياه الصالحة للشرب من بلدية مرسط لتحسين تزويد سكان بلديات تبسة و العوينات وبولحاف الدير ومرسط الشمالية بالمياه الصالحة للشرب.

وأوضح الوزير أن تجسيد هذا المشروع سيمكن من تزويد ما لا يقل عن 178 ألف نسمة بالمياه الصالحة للشرب انطلاقا من بلدية مرسط بتدفق يقدر ب 100 لتر في الثانية مشيرا إلى أن هذا التمويل سيتم تخصيصه عن طريق الصندوق الوطني للمياه.

وقد أشرف السيد حمام على وضع حجر الأساس لمشروع بناء خزان  للمياه بسعة 5 آلاف متر مكعب ببلدية بولحاف الدير سيوجه لتزويد قرابة 77 ألف نسمة بالمياه الصالحة للشرب حيث حددت آجال إنجازه ب 8 أشهر.


إقرأ أيضا : الجزائر-تركيا: التوقيع على مذكرة تفاهم في مجال الموارد المائية 


كما عاين الوزير محطة تصفية المياه المستعملة بمنطقة “عين زروق” بعاصمة الولاية والتي تعالج 48 ألف متر مكعب يوميا من المياه المستعملة معلنا بعين المكان أنه سيتم وضعها حيز الخدمة “قبل نهاية السنة الجارية” بهدف توفير مياه السقي الفلاحي.

وحسب الشروحات التي قدمت لوزير الموارد المائية فقد انطلقت أشغال ربط هذه المحطة بالقنوات الرئيسية للصرف الصحي لبلديتي الحمامات و بولحاف الدير، قبل أن تعمم العملية على بقية الجماعات المحلية الأخرى بهدف الحفاظ على البيئة، والاستفادة من المياه المستعملة التي تتم تصفيتها ومعالجتها في السقي الفلاحي.

وبسد صفصاف الوسرى (جنوب تبسة) الذي يبلغ حجم امتلاءه حاليا 12 مليون متر مكعب من إجمالي 20 مليون متر مكعب، أوضحح الوزير أنه تم تخصيص غلاف مالي بقيمة 100 مليون د.ج موجه لاقتناء محطة جديدة لمعالجة المياه من أجل تزويد سكان الجهة الجنوبية للولاية بالمياه الصالحة للشرب والسقي الفلاحي.

وفي تصريح للصحافة أعلن السيد حمام أن احتياجات قطاعه بهذه الولاية الحدودية في مجال تمويل المشاريع تقدر ب 2 مليار د.ج لحل المشاكل المتعلقة بالتزويد بالمياه الصالحة للشرب و الربط بشبكات الصرف الصحي ، لافتا إلى أنه تم منح الولاية 700 مليون د.ج خلال هذه الزيارة، مضيفا أن بقية المبلغ سيتم ضخه خلال سنة 2020 ضمن البرامج القطاعية والبلدية .

وفي رده على سؤال ل”وأج” بخصوص حماية المدن من الفيضانات شدد السيد حمام على أهمية تكثيف العمل الميداني وتفعيل الإجراءات الوقائية على غرار تنظيف وتجديد شبكات وقنوات الصرف الصحي وتنقية مجاري الأودية إضافة إلى هدم البناءات الفوضوية التي يتم إنجازها بطريقة “غير قانونية” على حواف الأودية.

وأضاف أن هذه الإجراءات الوقائية يجب أن تتعزز بدراسات تقنية تهدف إلى تحديد مسار مجاري الأودية وتفادي انسدادها مشددا أيضا على تفعيل الإجراءات الرقابية والردعية لحماية مدن ولاية تبسة من الفيضانات.

وبخصوص منح رخص حفر الآبار لتوفير مياه السقي الفلاحي، أكد وزير الموارد المائية أن “الأولوية تمنح لتوفير المياه الصالحة للشرب” لفائدة المواطنين عبر مختلف ولايات الوطن.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا