الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
اختتام الطبعة الـ4 للصالون الدولي لإعادة تدوير وتثمين النفايات “ريفاد 2019 “Algerian Reporters: اختتام الطبعة الـ4 للصالون الدولي لإعادة تدوير وتثمين النفايات “ريفاد 2019 “

اختتام الطبعة الـ4 للصالون الدولي لإعادة تدوير وتثمين النفايات “ريفاد 2019 “

اختتام

 اختتام الطبعة الـ4 للصالون الدولي لإعادة تدوير وتثمين النفايات

الجزائر – استقطبت الطبعة الرابعة للصالون الدولي لإعادة تدوير و تثمين النفايات والذي اختتمت فعالياته اليوم الخميس بالجزائر العاصمة المئات من المتعاملين في هذا المجال فضلا عن الشباب حاملي المشاريع للتعرف على الفرص والتسهيلات المتاحة لإطلاق استثماراتهم في مجال الاقتصاد الأخضر.

كما شكل هذا الصالون فرصة للطلبة الجامعيين الذين قدموا من مختلف مناطق الوطن للتعرف على مختلف التجهيزات والتقنيات المستخدمة في مجال استرجاع النفايات و ما توصلت إليه بعض الدول المشاركة في مجال التكنولوجيات و الحلول  المعتمدة في مجال الرسكلة و التثمين.

كما كانت أجنحة الصالون على مدار أربعة أيام فرصة لهؤلاء الشباب للاطلاع على الفرص و التسهيلات المتاحة من اجل انجاز مشاريعهم الخاصة مستقبلا.

و حسب توضيحات رئيسة دائرة الإعلام والاتصال بالوكالة الوطنية للنفايات السيدة سارة تازروت فان هذه الطبعة شهدت توافد العديد من الطلبة الجامعيين للاكتشاف عن قرب ما يوفره مجال تثمين النفايات من فرص الاستثمار.

وتابعت تقول أن “التسهيلات متوفرة في هذا المجال سواء من الجانب التمويلي أو التقني” ، مشيرة أن الوكالة تقدم معطيات دقيقة للراغبين في ولوج هذا النشاط و توجيههم .


إقرأ أيضا: تثمين النفايات: الصالون الدولي “روفاد” 7-10 أكتوبر تحت شعار مقاولاتية التدوير


و اعتبرت أن الإقبال الكثيف خاصة من طرف الشباب للاستثمار في مجال رسكلة وتثمين النفايات يفسر اساسا بالتحفيزات و التسهيلات التي اقرتها الحكومة للمؤسسات و المقاولات الشبانية.

و ذكرت بان الوكالة الوطنية للنفايات قامت في 2015 بإنشاء “بورصة النفايات” و هي عبارة عن رابط الكتروني يسهل الاتصال بين الصناعيين (أصحاب النفايات) و مسترجعي النفايات بغية تفعيل سوق نشيط لتثمين النفايات.

يذكر أن كمية النفايات التي تنتجها الجزائر سنويا بلغت 34 مليون طن بحيث أن نسبة ضئيلة منها تتراوح ما بين 7 و 10 بالمائة فقط يتم اعادة رسكلتها و تثمينها.

كما تمثل كمية النفايات غير المسترجعة حاليا قيمة تجارية قدرها 40 مليار دج و تمكن من استحداث 100 ألف منصب شغل منها 40 ألف منصب شغل مباشر.


إقرأ أيضا: تسيير النفايات: العمل متواصل لرفع العراقيل أمام الشباب المستثمر في مجال الرسكلة و التدوير 


و لهذا الغرض تشدد وزارة البيئة و الطاقات المتجددة على ضرورة فتح أبواب الاستثمار في مجال الاقتصاد الدائري لتشجيع أكبر عدد من المقاولين خوض غمار هذا المجال الصديق للبيئة و ذي قيمة مضافة عالية للاقتصاد الوطني.

و كانت وزيرة القطاع فاطمة الزهراء زرواطي قد أكدت خلال زيارتها لمختلف أجنحة الصالون ان العمل متواصل لرفع العراقيل التي تعترض الشباب في تحقيق مشاريعهم الاستثمارية في مجال تدوير وتثمين النفايات.

للتذكير تمكن حوالي ثمانون عارضا قادمين من مختلف جهات الوطن من بينهم مؤسسات مختصة في فرز ورسكلة و تثمين النفايات و كذا جمعيات ناشطة في ذات المجال من التعرف عن مختلف التسهيلات الممنوحة بخصوص الاستثمار في الاقتصاد الدائري.

كما سطر هذا الصالون المنظم تحت عنوان “المقاولاتية الدائرية نموذج اقتصادي مستقبلي” ضرورة تعزيز صناعة استرجاع النفايات في الجزائر و تشجيع خلق مؤسسات في مجال التسيير المدمج للنفايات و التعريف بالتجهيزات و التكنولوجيات المستعملة في مجال الرسكلة  و التثمين.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا