الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
غوتيريس : أي تدخل عسكري أو مدني في المنطقة العازلة يعتبر تصعيدا قد يؤدي إلى أزمة في الصحراء الغربيةAlgerian Reporters:غوتيريس : أي تدخل عسكري أو مدني في المنطقة العازلة يعتبر تصعيدا قد يؤدي إلى أزمة في الصحراء الغربية

غوتيريس : أي تدخل عسكري أو مدني في المنطقة العازلة يعتبر تصعيدا قد يؤدي إلى أزمة في الصحراء الغربية

غوتيريس

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في تقريره المقدم إلى مجلس الأمن الدولي يوم 2 أكتوبر ونشر كاملا على موقع الأمم المتحدة أمس الخميس، أن”أي تدخل عسكري أو مدني في المنطقة العازلة سيعتبر بمثابة تصعيد قد يؤدي إلى أزمة أخرى في الصحراء الغربية”.

وعبر الأمين العام – في تقريره الذي نشر رسميا – عن “بالغ القلق”إزاء الاتجاهات الأخيرة في منطقة الكركرات قائلا “إنني أشعر بالقلق إزاء الاتجاهات الأخيرة في الكركرات، فقد أدت الحركة التجارية المتزايدة عبر المنطقة العازلة والأنشطة المدنية المتنامية لإعاقتها إلى خلق توترات في تلك المنطقة الحساسة، لاسيما بعد خرق المغرب لاتفاقية وقف إطلاق النار، الموقع مع الممثل الشرعي للشعب الصحراوي جبهة البوليساريو سنة 1991”.

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة عن “قلق مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إزاء ما يردها من تقارير تفيد بالإستمرار المنهجي للقيود التي تفرض على الحق في حرية التعبير والحق في التجمع السلمي وتكوين الجمعيات في الصحراء”.

وخلص الأمين العام إلى أنه”من الضروري رصد حالة حقوق الإنسان على نحو مستقل ونزيه وشامل ومطرد من أجل كفالة حماية جميع الناس في الصحراء”.

كما حث السيد غوتيريس”المغرب وجبهة البوليساريو للامتناع عن القيام بأي أعمال متعمدة في الكركرات أو في أي مكان آخر في المنطقة العازلة.ويجب أن يلتزم الجانبان التزاما دقيقا بشروط اتفاقات وقف إطلاق النار”.

وناشد التقرير”جميع الأطراف أن تظل ملتزمة وأن تحافظ على اتصالات منتظمة مع قيادة بعثة المينورسو المدنية والعسكرية على حد سواء”.

وأوضح تقرير الأمين العام أن المينورسو (بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية) “تظل المصدر الرئيسي، والوحيد في معظم الأحيان، الذي يعول عليه كل من مجلس الأمن والدول الأعضاء والأمانة العامة والمبعوث الشخصي للحصول على المعلومات والمشورة غير المتحيزة بشأن التطورات المستجدة في الإقليم”.

وفي هذا الصدد، تضطلع البعثة بدور رئيسي في الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين للنزاع في الصحراء الغربية وفقذا للقرارين 2440 (2018) و 2468 (2019).

وتعتبر بعثة المينورسو”آلية حيوية للإنذار المبكر يمكنها أن تمنع وقوع تطورات يمكن أن تؤثر على المناخ اللازم لاستئناف العملية السياسية “و لذلك، أوصى السيد غوتيريس بأن يمدد المجلس ولاية البعثة.

المصدر : وأج

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا