الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
ناسا تدرس أدلة عثور مركبتها على بقايا واحة مريخية قديمةAlgerian Reporters:ناسا تدرس أدلة عثور مركبتها على بقايا واحة مريخية قديمة

ناسا تدرس أدلة عثور مركبتها على بقايا واحة مريخية قديمة

ناسا

لغز جيل كريتر

بدا كوكب المريخ قبل ثلاثة مليارات عام مختلفًا تمامًا عن حاله الآن. ومنذ أن تمكنا من إرسال مركبة جوالة إلى سطح المريخ ونحن نحاول التعمق في ماضيه البعيد.

ويهتم العلماء اليوم بدراسة منطقة غيل كريتر التي تبلغ مساحتها نحو 160 ألف كيلومتر لأنهم يظنون أن ناتجة عن اصطدام قديم ضخم. ووفقًا للبيانات التي جمعتها مركبة ناسا الجوالة كيوريوسيتي، كانت منطقة كريتر تتضمن ذات يوم جداول مياه صغيرة شكلت واحة من المياه الضحلة المالحة.

بحيرات مالحة

وهذه هي النظرية التي ذكرت في دراسة جديدة لعلماء ناسا نشرت في مجلة «نيتشر جيوسينس.» ويتصور العلماء أن هذه المنطقة كانت تشبه يومًا منطقة «ألتيبلانو» المرتفعة في أمريكا الجنوبية والتي تنتشر فيها البحيرات والجداول.

وقال المؤلف الرئيس لهذه الدراسة «وليام رابين» في تصريح له «تصبح بحيرات ألتيبلانو خلال فترات الجفاف ضحلة جدًا ويجف بعضها تمامًا. ولأن هذه المنطقة جرداء لا نبات فيها، فذلك يجعلها تبدو كالمريخ.»

المنطقة المحتوية على الطين

وبدأت المركبة الجوالة منذ أبريل/ نيسان الماضي في اختبار عينات أخذت من منطقة تسمى «الوحدة الحاملة للطين» بالقرب من منطقة «ماونت شارب» مركز جيل كراتر. وتشير نتائج فحص العينات إلى أن المنطقة كانت ذات يوم قاع بحيرة مالحة جفت منذ مليارات السنين.

قال «كريس فيدو» أحد أعضاء فريق مركبة كيوريوسيتي، «لا يمكننا الجزم بعد إن كنا نرصد آثار رياح أم أنهار في الوحدة الحاملة للطين.»

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا