الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
تقنية جديدة تحولك إلى شخصية حاسوبية وتبث حركاتك المباشرةAlgerian Reporters:تقنية جديدة تحولك إلى شخصية حاسوبية وتبث حركاتك المباشرة

تقنية جديدة تحولك إلى شخصية حاسوبية وتبث حركاتك المباشرة

تقنية

بث مباشر

أنتجت كوبيك موشن؛ شركة الرسومات الحاسوبية البريطانية، حديثًا، تقنية تلتقط حركة الإنسان وتنقلها مباشرة إلى شخصية مُصمَّمة بواسطة الحاسوب.

وعقد آندي وود، رئيس الشركة، اجتماعًا منذ مدة مع أحد أكبر استوديوهات الألعاب في لوس أنجلوس لترويج تقنية الشركة. وأظهر فريق كوبيك موشن قدراته بابتكاره مشهدًا متحركًا لإحدى الشخصيات المسجلة باسم استوديو الألعاب، وهي شخصية أنثوية نصف إنسان ونصف حيوان، بهدف عرضه أثناء الاجتماع.

وسار العرض التوضيحي بشكلٍ جيد، وأدت الشخصية الحاسوبية النص المكتوب مسبقًا، ثم بدأ الفريق بتنفيذ مفاجأةٍ على أمل كسب العقد، إذ خرجت الشخصية عن النص وبدأت تتفاعل مع المدراء التنفيذيين في الغرفة، وتبين أن العرض الذي قدمته الشخصية ليس عرضًا معدًا مسبقًا، بل عرض على الهواء مباشرة، أداه فنانٌ من مدينة مانشستر لتظهر شخصيته الحاسوبية في الاجتماع في لوس أنجلوس، ما أثار اهتمام الحاضرين؛ وفقًا لموقع ديجيتال تريندز الأمريكي.

نهج جديد

وفازت شركة كوبيك موشن إثر ذلك بالعقد. وللاطلاع على سبب ردة الفعل الإيجابية على التقنية الجديدة، ينبغي معرفة طريقة تسجيل شخصيات التقاط الحركة التقليدية، إذ يُسجل عادة فنانو التقاط الحركة، الفيديو قبل مدة من وقت عرضه، ويرتدون أثناء ذلك بدلات مناسبة مغطاة بعشرات النقاط الصغيرة، أو مصابيح الليد، وتسمى تلك النقاط بالعلامات، وتستخدم لتزويد فناني الرسوم المتحركة بنقاط مرجعية لتتبع حركة الجسم في الزمان والمكان ثلاثي الأبعاد. ويشرع الرسامون بعد تسجيل الفيديو بإعداد الرسومات النهائية ومعالجة الشخصيات بمساعدة تلك العلامات.

ويختلف نهج شركة كوبيك موشن عن الطرق التقليدية، إذ طورت الشركة تقنية لتتبع الحركة المباشرة بعلامات مساعدة أقل، مصممة لتجسيد الحركة على الفور في الواقع الافتراضي وبسرعة 60 إطارًا سلسًا في الثانية. وتشمل التقنية بعض خوارزميات التعلم العميق للآلات؛ وهي خوارزمية قادرة على التقاط صورة الوجه وفصل الأجزاء المكونة له، وترميز العناصر المختلفة رقميًا، ثم نقلها بتفاصيل غير مسبوقة.

تقدم تقني

وليست كوبيك موشن أول شركة تخوض في تقنيات التقاط وتحويل الحركة ببث مباشر، إلى شخصيات مُصمَّمة حاسوبيًا، فالتقنية حاضرة في إنتاجات هوليوود ذات الميزانيات الضخمة.

إلا أن نظام الشركة يستخدم كاميرات لمراقبة حركات وجه الشخص والتقاط تفاصيله بدقة كبيرة، ما يعد تحسينًا على معظم الأنظمة الحالية التي تحتاج لتحريك بعض أجزاء الوجه يدويًا؛ وقال آندي وود «لا يوجد أحد في العالم على حد علمنا، قادر على التقاط الوجه ونقل حركاته مباشرة من خلال الرؤية الحاسوبية بطريقتنا الحالية، وبالدقة العالية التي بلغتها شركة كوبك موشن.»

مستقبل التقنية

وأضاف «يمكن لتقنية الشركة أن تزيد واقعية شخصيات ألعاب الفيديو، ومن المحتمل أن تسمح للناس في المستقبل بإدراج صور رمزية لهم في الألعاب.»

ولدى وود أفكار عديدة في هذا المجال؛ مثل تحفيز الناس للالتحاق بصالات الألعاب الرياضية من خلال تقديم نسخة رياضية عن الشخص أو ابتكار شخصيات تعليمية بواسطة الحاسوب وتصميم النسخة الأكبر عمرًا من أطفال يعانون في دروس الرياضيات كي تساعدهم على تجاوزها. إذ تُظهر هذه التطبيقات الغريبة قدرة التقنية على حل بعض المشكلات أيضًا.

وتبقى تقنية التقاط الوجه وبثها بشكل مباشر من شركة كوبيك موشن بعيدة عن متناول المستهلكين العاديين، إذ تبلغ تكلفة معدات الكاميرا المستخدمة مئات آلاف الدولارات، فضلًا عن بقية الأجهزة، وأشار وليام جيبسون كاتب الخيال العلمي إلى أن «المستقبل يكمن هنا، على الرغم من أنه لم يوزع بشكل متساوٍ بعد. إلا أن انخفاض تكلفة المكونات واستمرار التقدم التقني تحتم تغير ذلك، وقد يكون التغير أسرع مما نتوقع» وفقًا لموقع ديجيتال تريندز.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا